مطارات دبي وشرطة دبي والاتحاد الدولي للنقل الجوي (الإياتا) ومجلس المطارات الدولي يوقعون على مذكرة تفاهم للأمن الذكي

dxb-logo
الابـتكـار

تهدف مبادرة الأمن الذكي لإدخال تحسينات خاصة وقابلة للقياس على كفاءة العمليات الأمنية

الشراكة لتعزيز الأمن وتجربة العملاء

في خطوة من شأنها تعزيز تجربة العملاء والكفاءة التشغيلية في نقاط فحص الأمن بمطار دبي الدولي ومطار آل مكتوم الدولي في دبي ورلد سنتر، وقعت الشركة المشغلة مطارات دبي ومعها الإدارة العامة لأمن المطارات بشرطة دبي مذكرة تفاهم مع الاتحاد الدولي للنقل الجوي ومجلس المطارات الدولي ليصبحا بموجبها جزءاً من مبادرتهما المشتركة للأمن الذكي، في دبي يوم الأحد.

تهدف مبادرة الأمن الذكي إلى إدخال تحسينات خاصة وقابلة للقياس على كفاءة العمليات الأمنية والتشغيلية وتجربة المسافرين، عند نقاط الفحص الأمني بالمطار بالاستغلال الأفضل للتقنية والابتكار في العمليات واستعمال المفاهيم الأمنية القائمة على المخاطر. وستتيح المذكرة لمطارات دبي وشركات الطيران وسلطات المراقبة والجهات التنظيمية ومزودي الخدمات، الاستفادة من التجارب والأنشطة البحثية لدى المطارات الأخرى المشاركة.

صرح بطي قرواش، نائب الرئيس للشؤون الأمنية بمطارات دبي قائلاً: “نحن نتولى إدارة مطار دولي هو أكثر مطارات العالم ازدحامًا ويشهد ما يزيد عن 90 مليون مسافر سنوياً. ومن منطلق حرصنا على أن نكون الأفضل في مجال تجربة العملاء، وأن يكون لدينا القدرة على مواكبة النمو الحالي والمستقبلي، أصبح من المحتم النظر في تقنيات وعمليات جديدة وحديثة تهدف إلى تقليل زمن الانتظار بشكلٍ ملحوظ، وتجنب وجود قائمة انتظار كلما كان ذلك ممكنًا. ولذلك تُعد مشاركتنا في مبادرة الأمن الذكي للاتحاد الدولي للنقل الجوي ومجلس المطارات الدولي بمثابة شوط كبير قطعناه نحو هذا الهدف.”

من جانبه، صرح محمد علي البكري، نائب الرئيس الإقليمي للاتحاد الدولي للنقل الجوي في أفريقيا والشرق الأوسط قائلاً: “نهنئ مطارات دبي والإدارة العامة لأمن المطارات بشرطة دبي على التزامهم بإدخال مفهوم الأمن الذكي –وهو النموذج العالمي الجديد لأمن المطارات-عبر مطارات دبي. فإن نشر الحلول الأمنية الذكية المبتكرة مثل معدات الفحص المتقدمة، وأتمتة الممرات، ومعالجة الصور المركزية، لن يعمل على تحسين تجربة المسافرين وتعزيز كفاءة العملية الأمنية فحسب، بل ضمان أن مطارات دبي لديها حلول أمنية يمكن تبنيها وتكييفها بما يُلبي النمو المتوقع في حركة المسافرين على مدار العشرين عاماً المقبلة.”

قالت باتي شاو، المديرة الإقليمية لمجلس المطارات الدولي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ: ” يلعب كل من المطارات وأصحاب المصالح جميعهم دوراً مهماً في جعل رحلات المسافرين أكثر فاعلية وكفاءة وإمتاعاً. تجمع مبادرة الأمن الذكي جميع الأطراف المعنية وأصحاب المصلحة حول هدف مشترك واحد متمثل في تحويل نقاط الفحص الأمني لصالح الجمهور المسافر. لتمهد الطريق لرؤية مستقبلية للأمن، ويُثني مجلس المطارات الدولي على مطارات دبي لإظهارها الريادة في هذا المسعى الهام، ليس فقط في المنطقة بل على المستوى العالمي أيضاً.”

وأكد اللواء أحمد بن ثاني، القائد المساعد لشؤون الموانئ والمطارات بشرطة دبي، إن برنامج الأمن الذكي سيسهم في تحسين تجربة المسافرين بمطارات دبي، وأضاف قائلاً: “وبجعل نقاط الفحص الأمنية أكثر فاعلية وكفاءة، سيكون لهذا البرنامج أثر إيجابي على منظومة السفر بأكملها وتجربة المسافرين عبر كافة بوابات العبور من أول بوابة المطار، إلى بوابات صعود الطائرة. كما من شأنه رفع مستوى التعاون بين أصحاب المصلحة والأطراف المعنية كافة، والمساهمة في تحقيق هدفنا المشترك للجمع بين تأمين المطار وراحة المسافرين.

جـائزة الابـتكـار
انجاز مرحلة جديدة من البوابات الذكية في مطارات دبي
عرض أرشيف المقالات
الابـتكـار